انهيار جديد للجنيه السوداني..أسعار العملات الاجنبية مقابل الجنيه في السوق الموازي

0

يعيش الجنيه السوداني حالة من الانهيار غير المسبوقة أمام العملات الأجنبية، ولا سيما سعر صرف الدولار الأمريكي، الذي اقترب من مستوى 900 جنيه في السوق الموازي. وهذا أدنى مستوى يصل إليه الجنيه السوداني منذ تأسيسه.

وأفاد مصدر مصرفي لموقع أخبار السودان بأن سعر الدولار ارتفع إلى 880 جنيها للشراء و890 جنيها للبيع في السوق السوداء اليوم الأحد، مشيرا إلى أنه شهد ارتفاعا كبيرا خلال الأيام الماضية. وأشار المصدر إلى أن الريال السعودي بلغ 234 جنيها.

وعلى صعيد متصل، ثبت سعر الدولار في المصارف الحكومية، حيث بلغ 695.00 جنيها في بنك الخرطوم و700 جنيه في بنك أم درمان و690.00 جنيها في بنك فيصل. وتواجه البلاد أزمة اقتصادية خانقة، تتمثل في نقص حاد في العملة الأجنبية وارتفاع مستمر في معدلات التضخم والفقر.

وحذر خبراء اقتصاديون من أن سعر الدولار قد يتجاوز ألف جنيه في غضون أشهر قليلة، إذا لم يتخذ البنك المركزي إجراءات عاجلة لتحسين الوضع المالي والنقدي للبلاد.

وتشهد السودان أزمة اقتصادية خانقة، تتجلى في تدني قيمة الجنيه السوداني أمام الدولار الأمريكي في السوق السوداء، ما يؤدي إلى ارتفاع أسعار المواد الضرورية والوقود والدواء، ويزيد من معاناة الشعب.

وأوضح خبراء اقتصاديون في تصريحات لموقع اخبار السودان أن هذا التدهور يعود إلى عوامل عدة، من بينها حرب ابريل و استمرار النزاعات المسلحة في بعض المناطق، ونقص العملة الأجنبية نتيجة لسوء التخطيط والإدارة للموارد المالية والاقتصادية من جانب الحكومة، وزيادة الطلب على الدولار لتلبية حاجات الاستيراد من السلع والخدمات، وضعف الثقة في المؤسسات المالية والسياسية.

وأشاروا إلى أن الجنيه السوداني يفتقر إلى آلية واضحة ومنهجية لتحديد سعر صرفه، وإلى دور فعال للبنك المركزي في التحكم في التذبذبات. كما ذكروا أن مصادر تغطية الموازنة العامة قد انخفضت بشكل كبير، نظراً لانخفاض إيرادات التصدير من النفط والذهب وغيرها، وانخفاض مستوى المساعدات الخارجية.

وحذروا من أن تدهور قيمة الجنيه سيؤدي إلى زيادة مشكلة التضخم والفقر، وسيهدد أمن واستقرار السودان. وطالبوا بضرورة اتخاذ إجراءات عاجلة لإصلاح نظام سعر الصرف، والحصول على دعم دولي حقيقي لإعادة هيكلة ديون السودان، وتحسين بيئة الأعمال.

وتواجه السودان تحديات اقتصادية كبيرة، ناتجة عن عجز في الموازنة، وضعف في سياسات البنك المركزي، وفقدان للثقة بالحكومة، وتدهور في الأحوال الأمنية والسياسية. وتحتاج السودان إلى إصلاحات جذرية في نظام سعر الصرف، وإلى دعم دولي عاجل لإنقاذ الاقتصاد السوداني.

الى ذلك أكد تقرير جديد صادر عن صندوق النقد الدولي أن السودان سيشهد انكماشاً اقتصادياً حاداً في عام 2023 بلغ 18 في المئة، نتيجة للتأثيرات السلبية للحرب التي اندلعت مؤخراً، والتي زادت من حدة الأزمة الإنسانية التي تعاني منها البلاد بفعل النزاعات المسلحة المستمرة منذ عقود.

وأوضح التقرير الذي نشر في مراكش خلال الاجتماعات السنوية لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي، أن “الوضع المأساوي في السودان سيؤثر بشكل كبير على حياة الملايين من المواطنين وفرصهم في تحسين مستوى معيشتهم، إذ من المتوقع أن يتراجع إجمالي الناتج المحلي بمقدار 18 في المئة خلال 2023”.

تنوية \ نظرا لظروف الحرب لم تحدث غالبية البنوك الاسعار منذ 13 ابريل عدا بعضها ونقوم بالتحديث بشكل مباشر والاسعار في السوق الموازي متباينة وغير مستقرة وتختلف بنسبة كبيرة من تاجر لاخر

متوسط اسعار العملات في السودان في السوق الموازي اليوم الاحد 15\10\2023م (وقت نشر الخبر )

تنوية \ نظرا لظروف الحرب لم تحدث غالبية البنوك الاسعار منذ 13 ابريل عدا بعضها ونقوم بالتحديث بشكل مباشر والاسعار في السوق الموازي متباينة وغير مستقرة وتختلف بنسبة كبيرة من تاجر لاخر.

الدولار الامريكي 880.00 جنيها.

الريال السعودي 234.00 جنيها.

الدرهم الاماراتي 242.00 جنيها.

اليورو 900 جنيها.

الجنيه الاسترليني 890.00 جنيها | غير متداول.

الجنية المصري 23 جنيها | متباين.

الدينار البحريني 2000 جنيها.

الريال القطري 238.0 جنيها.

تنويه \ يختلف سعر الدولار وبقية اسعار العملات من تاجر الى اخر بفارق بسيط لذا يرجى الانتباه والاسعار قابلة للتغيير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com