وأضاف عباس “أنها جريمة لا تغتفر وبذلك تكون حكومة الاحتلال قد تخطت كل الخطوط الحمراء ولن نسمح لها بالإفلات من المحاسبة والعقاب”.

وأكد عباس أن العدوان على أبناء الشعب الفلسطيني يجب أن يتوقف، مطالبا المجتمع الدولي بمحاسبة إسرائيل وتوفير الحماية الدولية لأبناء الشعب الفلسطيني.

عباس: لن نسمح بنكبة جديدة

وشدد على أن السلطة الفلسطينية لن تسمح بنكبة جديدة في القرن الواحد والعشرين، ولن تقبل بأن يهجّر الشعب الفلسطيني مرة أخرى.

 وأكد أنه سيقوم بكل ما يلزم لوقف حمام الدم في غزة وفي الضفة الغربية، قائلا: “إن أي كلام غير وقف هذه الحرب لن نقبل به من أحد اطلاقا، وعلى مجلس الأمن تحمل مسؤولياته وأن يبادر إلى إصدار قرار بإدانة هذه الجريمة ووقف العدوان فوراً.”

وكان قد أعلن عباس الحداد 3 أيام وتنكيس الأعلام على ضحايا مستشفى المعمداني.

من جهته، قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في خطاب تلفزيون إن الولايات المتحدة تتحمل مسؤولية الهجوم على المستشفى في غزة، مؤكدا أن واشنطن “وفرت الغطاء” للهجوم الإسرائيلي.