شكاوى من انعدام الحماية للنساء بدارفور

0
قالت رئيس رابطة المرأة النازحة بمعسكر سكلي بولاية جنوب دارفور عواطف عبد الرحمن يوسف ان ذكرى اليوم العالمي للمرأة تمر على المرأة في مخيمات النزوح وهي تفتقد للحماية والأمن في المعسكرات، والخوف يسيطر على كل نساء السودان في المخيمات والمدن.
وقالت عواطف لراديو دبنقا بسبب الحرب التي تمر بها البلاد وسوء الاوضاع الامنية ليس بمقدور المرأة ان تعيش بأمان كما جاء في نص قرار الامم المتحدة 1325، واعربت عن شكرها للجمعية العامة للامم المتحدة التي اعلنت في العام 1977 احتفالا رسمياً باليوم العالمي للمراة في كل بلدان العالم للوقوف على قضايا المرأة وعكسها.
وأكدت انه لن يكون هناك أمان وسلام للمرأة في ظل هذا الوضع الذي ينعدم فيه الامن الغذائي في السودان، وقالت بسبب هذه الحرب تفتقد المرأة اليوم كل شئ، وتعيش في اكبر امتحان لأجل الحياة.
ووجهت نداء لاطراف الصراع في السودان قالت فيها ان المرأة السوانية تريد ان تعيش في سلام وأمان، وأن تكون صانعة لقرار السلام في أي عملية تقود إليه، وابتدت- في الوقت نفسه- تفاؤلها بأن الغد سيكون افضل.
في الاثناء تنظم المنظمات الوطنية والنسوية بجنوب دارفور بالتنسيق مع بعض المنظمات العالمية احتفالاً باليوم العالمي للمرأة بمعسكر كلمة للنازحين ومقر وزارة التربية والتوجيه بمدينة نيالا.
وقالت عضو اللجنة المنظمة للاحتفال آمنة ضيف الله لراديو دبنقا ان مجموعة من المنظمات الوطنية بالولاية قررت الاحتفال باليوم العالمي للمرأة في موقعين في معسكر كلمة ومقر وزارة التربية والتعليم رغم الظروف الصعبة التي تمر بها، وذكرت ان الاحتفال في معسكر كلمة الغرض منه ايصال صوت المرأة في المعسكرات الى العالم خاصة في مجالات الأمن والغذاء والرعاية الصحية والحياة الكريمة.
واشارت امنة الى ان النساء يواجهن معاناة كبيرة لدرجة ان الكثير منهن اضطررن الى بيع ما يمتلكن في منازلهن كي يوفرن الغذاء، وذكرت ان ما زاد المعاناة ان خريف العام الماضي كان فاشلاً بسبب ان اغلب الشباب العاملين في الزراعة انخرطوا في الحرب سواء كان مع الجيش او الدعـ.م السـ.ريع.
وقالت ان اكثر الشرائح المجتمعية تأثراً بالحرب والمجاعات، وذكرت ان الاحتفال تشارك فيه المنظمات الوطنية والنسوية بمشاركات مالية شخصية وليس هناكا اي جهة داعمة للاحتفال، وابانت ان اختيار معسكر كلمة للاحتفال جاء بسبب انه الاكثر أمناً اضافة الى انه استقبل اعداد كبيرة من النساء من مدينة نيالا وغيرها من المناطق بسبب هذه الحرب.
وقالت ان الاحتفال يشتمل على كلمات من المرأة النازحة وادارة المعسكر ومفوضية العون الانساني والمنظمات العالمية لايصال رسائل للعامل حول اوضاع المرأة في دارفور والسودان، اضافة الى العديد من الفقرات الاحتفالية.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Verified by MonsterInsights