عاجل – الإمارات ترد على ماورد بشأن توريدها أسلحة وذخائر إلى الدعم السريع في السودان

0

نفت دولة الإمارات المزاعم بشأن قيامها بتوريد أسلحة وذخائر إلى أي من أطراف القتال الدائر في السودان، حسب بيان لوزارة الخارجية الإماراتية، الأحد.

وردًا على “تقرير إحدى وسائل الإعلام عن مزاعم قيام الإمارات بتزويد الأطراف المتحاربة في السودان بالأسلحة والذخيرة”، أعربت عفراء الهاملي، مدير الاتصالات الاستراتيجية بوزارة الخارجية، عن “دحض الإمارات القاطع للمزاعم والادعاءات الواردة في القصة”.

وأضافت الهاملي: “لم تزود دولة الإمارات أي من الأطراف المتحاربة في السودان بالسلاح والذخيرة منذ اندلاع الصراع في أبريل/ نيسان 2023. علاوة على ذلك، أكد الهاملي أن الإمارات لا تنحاز إلى أي طرف في الصراع الحالي الذي يجتاح السودان، وتسعى إلى إنهاء هذا الصراع”.

وشددت الهاملي في البيان، على أنه منذ بداية الصراع دعت الإمارات إلى وقف التصعيد ووقف إطلاق النار وبدء الحوار الدبلوماسي عبر منتديات ثنائية ومتعددة الأطراف إلى جانب شركائها.

وقالت الهاملي إن دولة الإمارات “تدعم باستمرار العملية السياسية والجهود المبذولة لتحقيق التوافق الوطني تجاه تشكيل الحكومة وستواصل دعم جميع الجهود الهادفة إلى تحقيق الأمن في السودان وتعزيز استقراره وازدهاره إلى أن يتم ضمان وقف إطلاق النار”.

وأشارت الهاملي إلى أن الإمارات تسعى إلى تقديم جميع أشكال الدعم لتخفيف المعاناة الإنسانية للمتضررين من الحرب في السودان، لافتة أنها قامت بتشغيل جسر جوي وبحري يوفر ما يقرب من 2000 طن من المواد الطبية والغذائية والإغاثية للفئات الأكثر ضعفاً، بما في ذلك المرضى والأطفال وكبار السن والنساء.

وأنشأت الإمارات مستشفى ميدانيًا في مدينة أم جرس التشادية في يوليو/ تموز لمن يحتاجون إلى رعاية طبية، بغض النظر عن الجنسية أو العمر أو الجنس أو الانتماء السياسي. عالج المستشفى بنجاح 4147 حالة. إلى جانب افتتاح الإمارات مؤخرًا مكتب تنسيق للمساعدات الخارجية الإماراتية في مدينة أم جرس، بحسب الهاملي.

يأتي بيان وزارة الخارجية الإماراتية بعد تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال، نقلت فيه عن مسؤولين أوغنديين قولهم إن طائرة شحن إماراتية هبطت في مطار أوغندي مطلع يونيو/حزيران، وأنها كان على متنها أسلحة وذخيرة في حين تشير وثائق رسمية إلى أن الطائرة تحمل مساعدات إنسانية إماراتية في طريقها إلى اللاجئين السودانيين، بحسب المسؤولين الأوغنديين.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Verified by MonsterInsights