لارتفاع أسعار تذاكر الطيران في السودان..أديس واسمرا في الواجهة

0
بورتسودان:أخبار السودان
يبدو المواطن عمار في حيرة من أمره عقب تواتر أنباء عن إغلاق معبر القلابات لظروف أمنية داخل إثيوبيا ويتمنى ألا يكون ذلك صحيحاً، ويرجع مخاوفه إلى أن هذا يعني سفره إلى أوغندا مع أسرته عبر بورتسودان، وقال إن هذا يعني إرتفاع التكلفة بنسبة تتجاوز 100٪، موضحاً أن سعر التذكرة من أديس أبابا إلى عنتبي تبلغ 450 دولار فيما تلامس حاجز ال900 إلى 1000 دولار من بورتسودان الي عنتبي.
وعمار ماهو إلا نموذج لشريحة مقدرة من السودانيين تمضي اعدادها في تنامٍ ظلت تتخذ مطاري أديس أبابا واسمرا منفذا لرحلاتها بسبب الاختلاف في التكلفة الذي يصفه الشاب أمجد بالكبير، ويقول أنه من مدينته في الجزيرة قبل الأحداث الأخيرة غادر عبر البر إلى أديس أبابا ومنها إلى الدوحة، مُشيراً إلى أن الفرق كبير في سعر التذاكر، وأنه في ظل الظروف الراهنة فإن المواطن السوداني يبحث عن الخدمة الأقل تكلفة.
أما على صعيد ارتريا التي اضطرت من قبل لإصدار قرار لإيقاف تدفق السودانيين عليها بسبب ازدحام العاصمة اسمرا فإنها أيضا جذبت اعداد كبيرة من المسافرين ليس من أصحاب الزيارة إلى السعودية وحسب بل المتجهين إلى محطات أخرى لقلة تكلفة السفر.
وفيما يبدو فإن شركات الطيران السودانية ليس لديها خُطة تفضي بخفض أسعار التذاكر لارتفاع تكلفة التشغيل كما تشير، فإن الحرب افرزت مُتغير جديد وهو إختيار عدد مقدر من السودانيين السفر عبر أديس أبابا واسمرا، وإذا استمر هذا الواقع في التنامي فإن له انعكاسات سالبة على شركات الطيران السودانية على المدى القصير والبعيد.

اضف ردك !

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com