حقيقة ماحدث فى الدلنج ؟!

0

ارتفعت حدة المعارك في محلية الدلنج منذ الاحد الماضي حيث تعرضت المليشيا لهزيمة ماحقة عند غابة قردود ابوضاكر (8) كيلو شمالا فقدت المليشيا علي اثرها عدد (52) موتر ثلاث عجل ومايقارب (35)
قتيلا وعددا كبيرا من الجرحي فهل تكشف معارك الدلنج عن تطورات متلاحقة في مشهد تفاعل المجتمع؟وهل وحدت الاحداث مكونات المنطقة علي تباعد ميولها السياسية والفكرية؟ وهل تصنع الاحداث الفارق في تقريب خطي السلام بين الحركة الشعبية والقوات المسلحة؟

الشاهد صباح اليوم شن سلاح الجو طلعات طالت محيط معسكر طيبةوجنينة يملكها احد المقربين للمليشيا (ب) ومعسكرا بمنطقة الحاجز واحدثت طلعات اليوم خسائر واضحة في صفوف المليشيا حيث تعاني من حالة شقاق واضح في صفوفها بين مكوناتها المختلفة

حيث دفعت احداث مقتل (مشبك) وبعض رفاقه الي تصاعد الخلافات بين مكونات المليشيا في الرهد وام روابة فهل تشكل الخلافات
بين عناصرها احد فرضيات حريق محطة كهرباء ام روابة؟ شهود اوضحوا ان أشخاص يرتدون (لبس المليشيا) تواجدوا بالمحطة قبل الحريق فهل عجزت لجان الانضباط فيها عن السيطرة علي الكويلات والنهابة؟ وهل دفعت مدينة ام روابة والرهد ثمن اتفاقها مع المليشيا ؟

مصادر الزاوية تكشف عن مغادرة عدد من عناصر اتفاق السبعة أحدهما توجه الي مصر والاخر وفق الافادات الي جوبا فهل كان حادث نهب المنزل مجرد غطاء للمغادرة؟ ام صدرت توجيهات من الحاضنة لمغادرة كوادرها مسرح المدن الملتهب؟

قراءة مبسطة تبين ان تحولا في مشهد مسرح عمليات يجري علي قدم وساق والإفادات تشير ان بعض المكونات دفعت لقيادة المليشيا ان عناصرها تبلغ عشرة الف عنصر ولكن علي ارض الواقع المشاهد تكذب
تلك التقارير حيث يشكوا
المواطنين بان المليشيا اتجهت لتجنيد الشباب واخذهم من أسرهم في اتجاه كازقيل وبعض المناطق فهل تعاني المليشيا من ضعف الاستجابة لاستنفاراتها وفزعها؟

محصلة الاحداث وفق تحليل وقراءة دقيقة ستحاول المليشيا التخلص من بعض قادتها وعناصرهم بحجة اتجاههم للنهب والسرقة مما تسبب في حرج واسع لها وتبدو حركة تغيير القادة حول الابيض مرتبطة بذلك ولكن تظل الهجانة عصية علي المليشيا فهل تدرك الاجهزة التنفيذيةوالعسكرية ان بعض الأسماء ستظهر في مسرح الابيض؟

والواضح ان الابيض مدينة لن تموت لان بها مجتمعا قائدا الا (البطن بطرانه) علي قول المثل فقد
اخفي بعض ساسة الاحزاب
انفسهم فقد سخن(الصاج)
واتجهت طرقهم نحو الشرق!!

 

اضف ردك !

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com