الخارجية تدين الدعاية الاعلامية للمليشيا المتمردة وتماديها في تدمير المواقع الاثرية

0
اصدرت وزارة الخارجية بيانا صحفيا حول بث مليشيا الجنجويد مقاطع فيديو لعناصر منها في الموقع الأثري المعروف “النقعة والمصورات” الذي يقع شمال الخرطوم، في ولاية نهر النيل. وأعلنت المليشيا انها ستستخدم الموقع للإنطلاق في هجمات جديدة على القرى والبلدات القريبة.
واكدت الخارجية ان النقعة والمصورات تعد من أبرز المواقع الأثرية المحمية بالسودان، وبها مباني يعود تاريخها إلى حوالي ٣ آلاف سنة وهي ضمن قائمة التراث الإنساني منذ عام٢٠١١. حيث تأتي الجريمة الأخيرة مواصلة لسعي المليشيا الممنهج لتدمير التراث الثقافي في السودان والذي شمل حتى الآن تخريب متحف السودان القومي ودار الوثائق القومية وعددا من الجامعات والمكتبات العامة وأماكن العبادة التاريخية.
وفي الاسبوع الماضي دمرت المليشيا الكنيسة الإنجيلية بمدينة ود مدني، وعمرها حوالي مائة عام، وسبق أن دمرت عددا من المساجد والكنائس في ولاية الخرطوم. إن إستهداف التراث الثقافي والمؤسسات التي تجسد حرية الأديان هي سمة بارزة تميز الجماعات الإرهابية كما حدث على يد داعش وبوكو حرام والمجموعات الإرهابية في منطقة الساحل الافريقي.
وقد حوكم أحد عناصر تلك المجموعات في المحكمة الجنائية الدولية عام ٢٠١٦ بجريمة تدمير التراث الثقافي في مدينة تمبكتو بمالي.
كل ذلك لا يترك أي مبرر للمجتمع الدولي والمنظمات الإقليمية والدولية لعدم تصنيف المليشيا جماعة إرهابية والتعامل معها علي ذلك الأساس.

اضف ردك !

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com