ترحيب واسع بتقرير الجنائية وسط النازحين واللاجئين

0
رحبت قطاعات واسعة من النازحين واللاجئين بالتقرير الذي قدمه المدعي العام للمحكمة الجنائية كريم خان أمام مجلس الأمن يوم الاثنين مطالبين بمزيد من الجهود لملاحقة الجناة.
وقال المحامي جمال عبدالله خميس، وهو أحد اللاجئين في أدري التشادية لراديو دبنقا إن مجتمع اللاجئين في شرق تشاد تابع باهتمام خطاب وتقرير المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية.
وقال المحامي جمال إن مجتمع الضحايا في أدري أوصى خان خلال الاجتماع به يوم السبت بنقل رسالة مفادها إن الحرب الحالية مهددة للأمن والسلم الدولي.
وأكد إن الاجتماع تداول مع خان حول قضايا تتعلق بتوثيق الانتهاكات والأدلة الجنائية مطالبين المحكمة بالاهتمام بالأمر حتى لا يتكرر ما جرى بشأن الجرائم التي جرى ارتكابها عام 2003، وأوضح إن جميع الجناة مازالوا طلقاء ولم يتم تقديمهم إلى المحاكمة عدا علي كوشيب وإن بعضهم عادوا لارتكاب ذات الجرائم عام 2023 وذلك بعد 20 عاماً.
ولفت إلى أن اللاجئين والضحايا طالبوا خان بتغيير السياسات الاجرائية مبيناً إن الجرائم لم تتوقف والمليشيات ما زالت تلاحق المواطنين في الجنينة وغرب دارفور وعموم السودان.
وأشار إلى دعوة اللاجئين المحكمة بالتحرك بموجب تفويضها لإنشاء محاكم جنائية دولية للنظر في هذه الجرائم.وأكد ضرورة الاهتمام الكبير بالملف وتفريغ المحققين .
وقال إن اللاجئين ما زالوا يثقون في المحكمة الجنائية لإنصافهم على الرغم من تأخر العدالة مشيراً إلى وعود من خان لتحقيق العدالة
.
من جانبه رحب آدم رجال الناطق الرسمي باسم منسقية النازحين واللاجئين بزيارة المدعي العام للمحكمة الجنائية إلى معسكرات اللاجئين في شرق تشاد وتقديم تقريره إلى مجلس الأمن من انجمينا، وأشار في مقابلة مع راديو دبنقا إلى استماعه لأصوات ضحايا الناجين واعتبرها خطوة في الاتجاه الصحيح، وجدد المطالبة بمزيد من الضغط لطرفي الصراع لإيقاف الحرب التي تحقق سوى الدمار والنزوح والتشريد.
وحمل الطرفين مسئولية ودعا مجلس الأمن الدولي للضغط الطرفين من أجل وقف الحرب.

اضف ردك !

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com