البرهان يوجه رسالة إلى حمدوك

0

حيا رئيس مجلس السيادة القائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبدالفتاح البرهان الشعب السوداني الذي يقف ويساند القوات النظامية في معركة الكرامة .

وأشاد لدى مخاطبته ضباط وضباط صف وجنود الفرقة 11 مشاة بخشم القربة مواطني ولاية كسلا في كل محلياتها وقراها وذلك لوقفتهم الصلبة بجانب القوات المسلحة في حربها ضد مليشيا الدعم السريع.

وترحم سيادته على شهداء قوات الشعب المسلحة والأجهزة النظامية والمواطنين في كافة أرجاء البلاد مشيداً بشباب للسودان الذين استجابو لنداء الوطن وإنخرطوا في صفوف القوات المسلحة لمجابهة هذا التمرد .
كما حيا البرهان القائمين على الاستنفار الذي يعتبر صمام أمان الشعب السوداني لتحقيق الأمن والإستقرار مرحبا بكل مستنفر قادر على حمل السلاح في سبيل الدفاع عن الوطن.

وأشار القائد العام للقوات المسلحة إلى الإنتهاكات الجسيمة التي إرتكبها التمرد ضد المواطنين وإستهدافها للبنية التحتية .

وقال سيادته إن القوات المسلحة تتقدم بخطى ثابته لإنهاء هذا التمرد وطرده نهائياً من مكان تواجده وأضاف “سنتحرك من كل الجهات من دارفور ومن ولايات الشرق وولايات الوسط وولايات الشمال مستندين على إرادة وعزيمة الشعب السوداني الذي اصطف حول قواته المسلحة لمواجهة هؤلاء المتمردين مبينا أن القوات المسلحة لن تبدل مواقفها ولن تتراجع ولن تغفر لكل من إنتهك عرض الشعب السوداني وسرق ممتلكاته وروع أمن وإستقرار المواطنين .

وأوضح البرهان أن رأس الفتنة وزعيم هولاء المجرمين يكذب و يتحدث عن ان المواطنين يأتوا الى مواقعهم، وهذا حديث تضليلي وإجرامي لأنهم هم من يهاجمون المواطنين العزل والأبرياء وينتهكون حرماتهم .

وأضاف “سنلاحق قائد التمرد ونحاسبه ونحمله المسؤولية على كل ما قامت به مليشياته من سرقة ونهب وقتل وإغتصاب” .

وقال إن الشعب السوداني لن ينسى جرائم مليشيا الدعم السريع أبداً لانها جرائم وانتهاكات غير اخلاقية ولا تشبه الشعب السوداني . وأوضح أن قائد التمرد أسس لحرب قذرة الغرض منها تفكيك الروابط الاجتماعية بين مكونات المجتمع السوداني.

وقال رئيس مجلس السيادة إن اي تفاوض لن يرضى الشعب السوداني وقائم على أسس قوية ومتينة تحفظ للشعب السوداني عزته وكرامته لن نقبل به وأنه لابد من الخروج من الأعيان المدنية ومنازل المواطنين وإرجاع المنهوبات وأضاف “نحن مع التفاوض الذي يحفظ حقوق المواطنين”.

وقال البرهان أن الجميع يعلم من بدأ وخطط لهذه الحرب ونقول لهم أنتم من بدأتم الحرب.

ودعا رئيس مجلس السيادة السياسيين للبحث عن الحلول من داخل الوطن وليس خارجه مبينا أنه لابد من الجلوس مع كل أطياف الشعب السوداني للوصول لحلول مرضية للجميع وقال لن تفرض علينا اي جهة خارجية حلول .

وأضاف أن أي مبادرة من منظمة الايقاد لا تعنينا بإعتبار أنها غير معنية بالشأن السوداني .

وأوضح القائد العام للقوات المسلحة أن الحل والتفاوض يكمن داخل السودان ولن نسافر للإلتقاء بأي شخص بالخارج اي لقاء يتم داخل الوطن وهذه رسالتي لحمدوك ومن معه .

وحيا البرهان الرئيس الأريتري اسياس افورقي وشعبه لوقوفهم مع الشعب السوداني في هذه الازمة مشيدا بدولة جنوب السودان ووقوفها بجانب السودان فضلا عن بعض الدول الصديقة والشقيقة .

وجدد رئيس المجلس السيادي تأكيداته بمضي القوات المسلحة والشعب السوداني نحو دحر هذا التمرد القبيح

اضف ردك !

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com