استمرار مسلسل النهب والقتل والانتهاكات من “الدعم السريع” في ولاية الجزيرة ..التفاصيل !

0
قتل إثنين وأصيب آخرون من شباب قرية السوريبة جنوب الجزيزة، الخميس، برصاص أفراد من قوات الدعم السريع اقتحموا القرية، وروعوا المدنيين باطلاقهم أعيرة نارية في الهواء وقاموا باعتقال مجموعة كبيرة من شباب القرية واقتادوهم لجهة غير معلومة قبل أن يطلقوا سراحهم مساء اليوم.على نحو مشابه لما حدث لأهالي قرية ود كشيب بولاية النيل الأبيض الأسبوع الماضي.
و أبلغ شاهد عيان “راديو دبنقا” أن أفراد تابعين لقوات الدعم السريع اقتحموا القرية وطالبوهم بتسليم مقتنياتهم ومدخراتهم، وهددوهم حال عدم تسليمهم باخذ بناتهم ومن ثم حرق القرية في أي وقت.
و أضاف أن مجموعة من سكان القرية تصدو لهم وألقوا عليهم القبض و سلموهم لأحد الارتكازات حسب اتفاق مسبق بتسليم أي متفلتين، وبعد استلامهم تفاجأ أهالي القرية بحضور قوة كبيرة مدججة بالسلاح، اقتحمت القرية وروعت الآمنيين واعتدت عليهم بالضرب بصورة مهينة و أطلقت الرصاص الحي بصورة عشوائية مخلفة وراءها قتيلين وإصابة آخرين بجروح متفاوتة وصفت بعضها بالخطيرة وتم نقلهم لمستشفى المناقل، بينما اقتادت عدد من شباب القرية احتجزتهم لمدة 24 ساعة وأخلت سبيلهم مساء اليوم.
تورد “دبنقا” اسماء القتلين وهما عاطف بابكر و محمد علي.
وسبق أن وقعت أحداث مماثلة في قرية ود كشيب بولاية النيل الأبيض الأسبوع الماضي على خلفية مقتل أحد أفراد الدعم السريع، هددوا بحرق القرية وأطلق السكان مناشدات ونداءات لأنقاذهم إلا أن قيادات قوات الدعم السريع زارت القرية ونفت تلك الرواية.
إلى ذلك نصبت قوة تتبع للدعم السريع ارتكازًا، غرب قوز الرهيد في الغابة التي تقع شرق الهدي، وقاموا بتفتيش المواطنين أثناء تنقلهم من القرية إلى سوق الهدي وهو السوق الوحيد في المنطقة.
وقال مواطنون من أهل القرية أن القوة قامت بنهب أموال المواطنين تحت تهديد السلاح، قدرت الأموال المنهوبة بأكثر من 12 مليار وعربة نقل كبيرة سعة 3 طن محملة ببضائع وعربة بوكس.
وقالوا إنَّ القوة أثناء التفتيش أطلقت الرصاص على إثنين من الشباب في أرجلهم أحدهم من قوز الرهيد وعلي حسب افادة سكان القوز تم اسعافه الي المناقل والآخر من قرية معيجنة.
علي صعيد آخر قال شاهد عيان أن قوة تتبع للدعم السريع قامت بنهب عدد من المزارعين أثناء خروجهم من مدينة الحصاحيصا وتمت مطاردتهم وإرهابهم تحت تهديد السلاح ونهب كل مابحوزتهم من أموال تقدر بـ 5 مليار وتم الاعتداء عليهم بالضرب بمؤخرة السلاح “الدبشك” في رؤوسهم.
كما قامت قوة تتبع للدعم السريع بتوقيف ثلاثة عربات نقل “لواري” محملة بالمواد الغذائية في طريقها من المناقل إلى ابو قوتة تم نهبها تحت تهديد السلاح والاعتداء على أصحابها بالضرب.
ولاحظ شهود عيان عدد من الارتكازات علي طريق الحصاحيصا، طابت والفريجاب، بغرض ممارسة السلب والنهب بقوة السلاح، كما نصبوا ارتكازات أخرى على كبري ود بلل، قنطرة الهواء، مدخل ود سلفاب، كبري بخيت على مدخل الحصاحيصا لتفتيش المواطنين ونهب أموالهم ومقتنياتهم.
واشتكى المواطنين من التواجد الكثيف لمجموعات من قوات الدعم السريع على متن سيارات دفع رباعي تجوب منطقة غرب طابت، وتعتدي على المواطنين العزَّل، وطالب المواطنيين القوات المسلحة للقيام بواجبهم بالتدخل وحماية المواطنين.
كما ناشدوا المنظمات الحقوقية والإنسانية لوقف تلك الانتهاكات التي تقوم بها قوات الدعم السريع، خاصة في ظل عدم وجود جيش في تلك المنطقة وحملوا قوات الدعم السريع مسوولية أمن وسلامة المواطنيين.

اضف ردك !

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com