كارثة ..توقف المركز الوحيد لغسيل الكلى بمدينة الأبيض عن استقبال الحالات

0

يعتبر الجميح المركز الوحيد بمدينة الأبيض حيث يصارع من أجل الاستمرار في العمل على الرغم من انهيار النظام الصحي بسبب عواقب الحرب الحالية.

أعلن مركز الجميح لغسيل مرضى الكلى بمدينة الأبيض بولاية شمال كردفان غرب السودان، الأسبوع الماضي توقف الغسلات المبرمجة للمرضى.

وقالت إدارة المركز إن استمرار الغسيل الدموي سيكون لمرضى الطوارئ إلى حين وصول المحلول الحمضي. فيما أكدت مصادر لـ (اخبار السودان) أن اعتذار المركز جاء بسبب عدم وصول المحلول الحمضي مع مستهلكات الغسيل الدموي المخصصة للمركز .

وذكرت المصادر أن “محلول الغسلات” وصل منذ شهر إلى ولاية النيل الأبيض وأنها تواجه صعوبات في الترحيل إلى المدينة وأن الحكومة لم تحرك ساكنا لإيصالها حتى اللحظة.

وأضافت المصادر أن الغسلات المخصصة للطوارئ عددها «50» غسلة متوقع أن تنتهي بنهاية الأسبوع الحالي ما سيؤدي إلى توقف المركز عن العمل .

ويعتبر الجميح المركز الوحيد بمدينة الأبيض حيث يصارع من أجل الاستمرار في العمل على الرغم من انهيار النظام الصحي بسبب عواقب الحرب الحالية.

وكان المركز قد توقف عن العمل لأكثر من مرة بسبب نقص الإمدادات الطبية والنفقات التشغيلية بسبب اندلاع الحرب في «15» أبريل الماضي.

وإلى جانب تقاعس الحكومة يعود تأخر نقل الإمدادات الإنسانية بسبب انعدام الأمن وتجدد العمليات العسكرية بين طرفي الاقتتال في ولاية شمال كردفان.

اضف ردك !

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com