مسؤول حكومي يدفع بإستقالته..ماذا حدث ؟

0

دفع نائب والي ولاية جنوب كردفان محمد علي محمد، باستقالته من منصبه ، وكشف عن الاستقالة وقال مواقف رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال) مالك عقار، قد تبدلت من العمل على وقف الحرب إلى “بوق للفلول وداعية حرب من أجل تحقيق مصالح ذاتية وشخصية” بحسب تعبيره.

وجرى تداول الاستقالة على مواقع التواصل الإجتماعي السبت، منسوبة لنائب الوالي جاء فيها: “منذ بداية الحرب إلى يومنا هذا، انا ضد الحرب ومع ايقافها لتخفيف معاناة الشعب السوداني”.

وتابع: “وصلت لقناعة بأن الأمور لم تُعد تجري كما تمنيتها، حيث تحول مالك عقار من مناضل من أجل قضايا المهمشين الذين تضرروا من (القصف الجوي والمدفعي) نتيجة الحروب الطويلة التي شنّتها الدولة على مواطنيّها بمختلف أنحاء البلاد، إلى بوق للفلول وداعية حرب من أجل تحقيق مصالح ذاتية وشخصية بشكل أناني و نرجسي”.

وأوضح نائب الوالي أن دافعه وراء هذه الاستقالة هو تأكيد وتجديد مواقفه المُنحازة لإيقاف الحرب ولثورة ديسمبر وخيار إستعادة التحول المدني الديمقراطي.

وأضاف: “إتساقاً مع مواقفي السابقة رفضت التماهي مع دعاة الحرب، وإستمراري مع (حكومة الحرب) التي يُهيمن عليها وما اسماهم بالفلول في بورتسودان”.

وتم تعيين نائب الوالي الذي ينتمي لتنظيم الحركة الشعبية بقيادة مالك عقار، وفقاً لبنود اتفاق السلام الموقع بين الحكومة الإنتقالية والجبهة الثورية – التي تضم الحركة – في أكتوبر من العام 2020.

يُذكر أن رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان (شمال) مالك عقار، يشغل منصب نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، حيث جرى تعيينه في مايو من العام الماضي بواسطة رئيس المجلس عبدالفتاح البرهان، خلفاً للمتمرد محمد حمدان دقلو (حميدتي) الذي يخوض حرباً ضد الجيش منذ منتصف أبريل 2023.

اضف ردك !

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com