اليكم الموقف العملياتي والوضع الميداني لجميع الولايات في السودان

0
الموقف العملياتي والوضع الميداني لجميع ولايات الحروب
تقرير عام
 ولاية الخرطوم .. ولاية الجزيرة .. ولاية النيل الأبيض .. ولاية سنار .. ولاية جنوب كردفان .. ولاية شمال كردفان .. ولاية غرب كردفان .. ولاية شمال دارفور
ولاية الخرطوم
أمدرمان
 الجيش يواصل عمليات التمشيط والنظافة في منطقة الشهداء والملازمين ومحيط الإذاعة ودار الرياضة أمدرمان.
 الجيش بعد تحريره للإذاعة يتقدم نحو أحياء العرضة وتعويضات بيت المال وكبري ود البشير.
 كبري ود البشير والعرضة مناطق إشتباك والسيطرة متبادلة بين الجيش ومليشيا الدعم السريع.
 بداية حركة للجيش في جنوب أمدرمان بقوات تنطلق من سلاح المهندسين نحو المربعات.
 مليشيا الدعم السريع تطلق قذائف مدفعية من جزيرة توتي نحو السلاح الطبي وسلاح المهندسين.
 في أمدرمان مليشيا الدعم السريع تعاني من الإرتباك والتشتت بعد الهزيمة القاسية في عملية تحرير الإذاعة.
 تكدس كبير جدا لقوات مليشيا الدعم السريع في سوق ليبيا وفي أحياء صالحة.
 مسيرات الجيش على الدوام تستهدف تجمعات مليشيا الدعم السريع في أمدرمان.
 من الواضح جدا أن مدينة أمدرمان ستقسم لقسمين، الجيش سيسيطر على شمال وشرق أمدرمان، والمليشيا ستسيطر على غرب وجنوب أمدرمان، والفاصل بينهما سيكون كبري ود البشير شارع الواجهة.
بحري وشرق النيل
 في مدينة بحري عموما الوضع هادئ، ماعدا شمال بحري، حيث أحياء الكدرو، وأيضا محور آخر مشتعل هو نبتة وداردوق.
 إستمر جيش معسكر الكدرو القتالي في نصب الكمائن في شارع التحدي لمليشيا الدعم السريع، حيث يفصل القوات في الجيلي من القوات في بحري.
 أستطاع جيش الكدرو من خلال الكمائن المتكررة أن يوقع خسائر بشرية ومادية في صفوف المليشيا، وبمساعدة المدفعية.
 محور نبتة وداردوق، حيث قامت مليشيا الدعم السريع منذ أيام بإفراغ هذه الأحياء من السكان وسكنت هي بعتادها الحربي.
 تدور إشتباكات عنيفة بين الجيش ومليشيا الدعم السريع في المنطقة الفاصلة بين داردوق ونبتة.
 باقي مدينة بحري وكذلك شرق النيل والحاج يوسف، تعيش في هدوء، اللهم إلا بين الحين والآخر يحدث قصف مدفعي او مسيرات تستهدف تجمعات مليشيا الدعم السريع.
الخرطوم
 مدينة الخرطوم لاتشهد أي عمليات عسكرية كبيرة، يوجد هدوء نسبي في أغلب الأحياء.
 ولكن دوما القصف المدفعي المتبادل هو سيد الموقف في مدينة الخرطوم، تدوين من المليشيا على القيادة، والقيادة ترد بقصف مناطق سيطرة مليشيا الدعم السريع.
 أيضا هنالك حركة تمشيط من جيش المدرعات في الأحياء المجاورة للمدرعات، مثل غزة ويثرب واللاماب وأجزاء من جبرة.
 في العموم تعاني ولاية الخرطوم من نقص حاد في الغذاء والدواء، ويعاني المواطنين من ضنك العيش وإنعدام الكاش.
ولاية الجزيرة
 لاتزال ولاية الجزيرة تعاني من إنعدام شبكة الإتصالات ومن قطوعات كثيرة في الكهرباء والمياه ونقص حاد في الدواء والغذاء.
 لاتزال مليشيا الدعم السريع مستمرة في إجرامها الذي فاق الحدود وتواصل في إقتحام قري الجزيرة وممارسة الإنتهاكات في المواطنين الأبرياء.
 لكن بشكل عام نستطيع القول بأن إقتحام القري قد إنخفض وتناقص بشكل كبير قياسا بالأسابيع الماضية.
 إستمرار عمليات النهب المسلح للمسافرين عبر طريق المناقل – سنار .. وطريق رفاعة – القضارف (البطانة)، بواسطة قطاع طرق وبمعاونة مليشيا الدعم السريع.
 مليشيا الدعم السريع تستثمر في المواطنين وتبيع لهم الماء بأسعار مرتفعة وغالية جداً مستغلين حوجة المواطنين للماء.
 مليشيا الدعم السريع بفرض جبايات باهظة الثمن على التجار وأصحاب الحافلات السفرية
 أحد أفراد مليشيا الدعم السريع يقوم بإغتصاب ممرضة في مستشفي مدينة الحصاحيصا.
 قامت مليشيا الدعم السريع في أبوقوتة بقتل المواطن فارس محمود محمد عوض الكريم داخل منزله بعد أن دخلت عليه منتصف الليل وأطلقت عليه الأعيرة النارية.
 بشكل كبير قوات مليشيا الدعم السريع تنسحب من قري محلية جنوب الجزيرة.
 خلال الإسبوع الماضي تركزت هجمات قوات مليشيا الدعم السريع على قري ريفي طابت، وقري ريفي المحيريبا، وريفي الحصاحيصا والمسلمية.
 تظل محلية شرق الجزيرة هي من أهدأ وأقل محليات ولاية الجزيرة إنتهاكا وإقتحامات.
 القري التي تم إقتحامها الاسبوع الماضي ( كترة الضقالة، الرفاعيات، البصيلاب، أم بوشة الصديق، 19 الفقراء، ودجمل المغاربة، الطليح الخوالدة، عجين، سليم، المريبيعة، فداسي الحليماب، بحر العلوم، كافي، الكبر، ود أبقدوم)
 حتي الآن لاتحرك لجيش سنار وجيش الفاو نحو الجزيرة، أما جيش المناقل فهو يتحرك في محيط مدينة المناقل ومن ثم يعود للمدينة، وتوجد عمليات نوعية محدودة في بعض مناطق ولاية الجزيرة.
ولاية النيل الأبيض
 منذ شهور تسيطر مليشيا الدعم السريع على المنطقة التي تقع بين جبل أولياء حتي مدينة القطينة، ولم تكن هنالك تحركات لمناطق أخري.
 خلال الإسبوع الماضي بدأت قوات مليشيا الدعم السريع التحرك لعدة مناطق وقري جديدة وقامت بإقتحامها والقيام بإنتهاكات عديدة.
 إستباحت مليشيا الدعم السريع قري بالقرب من مدينة القطينة، وعاشت فيها قتلا وتنكيلا ونهبا وإذلال للمواطنين الأبرياء.
 بعض القري التي تم إقتحامها من قبل مليشيا الدعم السريع (( كمبو محمد، ودنور دائم، الحاج موسي، شبونات، الوادي الرقيق، الدمبو، الجمالاب، العلقة، ودنمر ))
 مليشيا الدعم السريع تنهب سوق نعيمة، وإرتكاز في الشكابة ينهب ويسلب ويجلد المارة المواطنين الأبرياء.
 منذ أيام عاد الهدوء لكثير من المناطق وإنسحبت قوات مليشيا الدعم السريع من قري كثيرة.
ولاية سنار
 قوات مليشيا الدعم السريع موجودة بكثافة في محيط مدينة سنار، بالذات في غرب المدينة.
 لاتزال مليشيا الدعم السريع تسيطر على مصنع سكر سنار والقري المحيطة بالمصنع.
 قامت مليشيا الدعم السريع في الفترة السابقة بإقتحام العديد من قري سنار، ومارست إنتهاكاتها المعروفة.
 بعض القري التي تم إقتحامها من قبل مليشيا الدعم السريع، حمدتوت، طابت العزازة، العويساب، السكينة، الوحدة، بانقا عمارة ابراهيم، السكنية، الحجاج، كوش، ود سلمان، العمارة، الوالية، الجلالية، وعمارة الشيخ هجو، وتفتيش 50 وغيرها.
 كعادة المليشيا المجرمة قامت بعمليات نهب وسلب واسعة وكبيرة، وإعتدت على المواطنين وأطلقت عليهم الرصاص، وسقطوا العديد من الشهداء والجرحي، وحدثت عملية نزوح كبيرة جدا ولاتزال المليشيا موجودة في بعض القري.
 الآن الأوضاع هدأت نوعا ما، وإنخفضت عمليات إقتحام القري من قبل المليشيا، ولكن لاتزال عملية النزوح مستمرة.
 لا صحة للأخبار التي تتحدث عن سيطرة الجيش على مصنع سكر سنار، فالجيش بين الحين والآخر يتقدم نحو بعض القري ويشتبك مع المليشيا ويعود من جديد لمدينة سنار.
شمال كردفان
الأبيض
 جيش الهجانة مسيطر تمامآ على الأوضاع في مدينة الأبيض ويقوم بعمليات تمشيط دورية حول المدينة.
 مليشيا الدعم السريع موجودة في محيط الأبيض وفي بعض الأحياء في أطراف المدينة.
 مليشيا الدعم السريع بين الحين والآخر تدون بالمدفعية، ولكن لاتتقدم وتهاجم الحامية داخل المدينة.
 الأمور عموما في مدينة الأبيض تحت سيطرة الجيش والمستنفرين.
جنوب كردفان
 في الشهر الماضي قامت مليشيا الدعم السريع بإرتكاب العديد من الجرائم الفظيعة، حيث إقتحمت منطقة هبيلا وقري مثل، وطا، تبلدي، التنقل، قردود، ظلطاية.
 قامت مليشيا الدعم السريع في هبيلا بتهجير كل المواطنين، وقتل العديد منهم، وسبي 15 فتاة، وحرق 7 قري، ونهب وسلب المواشي وممتلكات المواطنين. بالأمس قام الطيران الحربي بقصف منطقة هدرا بجبال النوبة، وكانت مذبحة في غاية البشاعة، حيث سقطت أحد القذائف في مدرسة إبتدائية، مما أدى ذلك لإستشهاد 4 تلميذات و 8 من التلاميذ و إثنين من المعلمين، وأعداد كبيرة من المصابين.
غرب كردفان
بابنوسة
لاتزال مليشيا الدعم السريع تحاول إقتحام والسيطرة على الفرقة 22 مشاة بابنوسة.
 وتقوم بهجمات كثيرة على الفرقة، ولكن جميع هجمات المليشيا تكسرت أمام دفاعات الفرقة الصامدة.
بين الحين والآخر يقوم الطيران الحربي بإستهداف تجمعات مليشيا الدعم السريع في بابنوسة والمجلد ومحيط المدينتين.
 أغلب سكان مدينة بابنوسة نزحوا لخارجها، ولكن يواجهون بشكل حقيقي خطر المجاعة، فالأوضاع في غاية السوء.
شمال دارفور
الفاشر
 تشهد مدينة الفاشر إشتباكات متقطعة بين الجيش ومليشيا الدعم السريع، لكن سرعان ماتتوقف وتحدث أضرارا بالمواطنين.
 الوضع الميداني كما هو، حيث يسيطر الجيش على ثكنته العسكرية وإنتشار واسع لقوات الحركات المسلحة، ووجود لمليشيا الدعم السريع.
 على الدوام تشهد مدينة الفاشر ومحيطها هجمات من الطيران الحربي يستهدف تجمعات مليشيا الدعم السريع.
 أخيرا .. نوكد أن جميع ولايات الحرب تعاني من نقص حاد في الغذاء والدواء .. الناس وصلت حد المعاناة تمامآ .. ربنا يغطي على المواطنين الأبرياء ويحفظهم
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Verified by MonsterInsights