استخدام ستارلينك في السودان ومناطق أخرى يثير قلقل الغرب !

0
مشهد يومي في قرى الجزيرة:
أعدادٌ كبيرة من المواطنين خصوصاً النساء وكبار السن يتدافعون للحصول على ساعة مكالمة، لا أكثر.
فتكلفة الإتصال تتراوح ما بين ثلاثة إلى خمسة آلاف جنيه للساعة الواحدة.
كما أن من يتاجرون في هذا العمل هم عساكر الدعـ.م السـ.ريع وهم مسلحون ولا يسمحون بذكر أية معلومة سلبية عن قواتهم.
لكن لا يوجد حلٌ آخر فالإتصالات مقطوعة في أرجاء واسعة من الولاية منذ ديسمبر الماضي.
وهم في حاجة إلى تطمين ابنائهم وأزواجهم بأنهم بخير،، وبحاجة إلى المال، فقط لا غير.
ويتم الإتصال عبر خدمة ستارلينك من شركة سبيس إكس التابعة للملياردير إلون ماسك.
لكن كيف حصلت الدعـ.م السـ.ريع على الأجهزة و هل هذا العمل قانوني وكيف تتم عملية الإتصال؟
أجاب على ذلك المهندس حسام عثمان محجوب الذي كان يعمل سابقاً في شركتي زين وموبيتل.
قال المهندس حسام لراديو دبنقا لأن ستارلينك يعمل بالأقمار الاصطناعية، لذا فأنه لا يحتاج لمقسمات مثل خدمات الشركات الأخرى، لكنه أوضح أن الطريقة التي يستخدم بها في السودان غير قانونية، حيث لا توجد شركة تعاقدت مع الشركة الأمريكية.
وأشار المهندس حسام أيضاً إلى أنه يستخدم في الحرب الأوكرانية الروسية.
وهذا ما يزعج الغرب.
فقد نشر موقع Quartz الذي يتخذ من نيويورك مقراً رئيسياً له، وصحيفة بلومبيرغ الأمريكية الشهيرة تقريرين هذا الأسبوع عن مخاطر الاستخدام غير القانوني لأجهزة ستار لينك في المناطق المشتعلة بالصراعات مثل أوكرانيا، واليمن، والسودان.
وذكرتا أن قوات الدعـ.م السـ.ريع التي تُتهم بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تستخدم ستارلينك للخدمات اللوجستية.
وقال تاجر أجهزة ستارلينك في كازاخستان لبلومبيرغ إن سعر أجهزة الإنترنت ارتفع في السوق السوداء بعد حملة حكومية على المبيعات غير القانونية.
وفي فنزويلا ، التي تواجه عقوبات أمريكية في ظل حكم الرئيس نيكولاس مادورو تُباع أجهزة ستارلينك في وسائل التواصل الاجتماعي، حسب الصحيفة.
الاستخدام في الحرب الروسية الأوكرانية
وقالت أوكرانيا الشهر الماضي إن القوات الروسية في الأجزاء المحتلة من البلاد تستخدم أجهزة ستارلينك.
وأكد التقريران أن أجهزة الإنترنت عبر الأقمار الاصطناعية ستارلينك تُستخدم في البلدان التي تعاني من خدمة إنترنت بطيئة وغير موثوقة والتي تخضع للرقابة، وتباع في السوق السوداء – حتى في الأماكن التي ليس لشركة الفضاء التابعة لإيلون ماسك اتفاقية للعمل فيها.
وقالت إيما شورتيس ، الباحثة البارزة في الشؤون الدولية والأمنية في معهد أستراليا ، لبلومبيرغ: “هذا أمر يثير قلقًا بالغًا لأنه غير منظم وتديره شركة خاصة”. “لا توجد مساءلة حول من لديه حق الوصول إليه وكيف يتم استخدامه.”
من أين حصلت الدعـ.م السـ.ريع على الأجهزة؟
وقالت الوكالة العسكرية الأوكرانية إن القوات الروسية في الأجزاء المحتلة من البلاد كانت تستخدم أقمار ستارلينك تسلّمت أوكرانيا آلافًا من أجهزة في مارس 2022 بعد غزو روسيا.
نفى كل من ماسك والكرملين مزاعم أوكرانيا. ووصف ماسك التقارير بأنها “خاطئة تمامًا” ، وكتب على موقع التواصل الاجتماعي الخاص به إكس ، “على حد علمنا ، لم يتم بيع أي أجهزة ستارلينك بشكل مباشر أو غير مباشر إلى روسيا”.
ثم أصدرت بعد ذلك الوكالة العسكرية الأوكرانية تسجيلًا صوتيًا قالت إنه لجنود روس يناقشون شراء أجهزة إستارلينك من “دول عربية”.
وهذا ما قد يفسر حصول الدعـ.م السـ.ريع على أجهزة ستارلينك
حيث تربط القوات علاقات بكل من روسيا وعدد من الدول العربية.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Verified by MonsterInsights