بالتفاصيل ..رسالة مؤلمة من مواطن شاهد عيان في الجزيرة يحكى عن المأساة

0
رسالة مؤلمة من مواطن شاهد عيان في الجزيرة يحكى عن المأساة :-
أستقبلنا نازحين من جنوب الجزيره في قريتنا بعد الدعامة هجموا قريتهم ، تاني جات المليشيا هجمت قريتنا ونزحنا نحن والنازحين المعانا نزحوا تاني .
لا حول ولا قوة إلا بالله ، الله يكون في عون مواطن الجزيرة ، الصورة موثقها بهاتفي وأعتذر على التصوير ما عدا الصورة الثانية والله العظيم في أُسر أستحيت أصورهم لأنوا كنت بستقبلهم كنازحين في قريتنا وما كان في زمن للتصوير ولا وقت تصوير ، وكنت لسه بقول ليهم قريتنا آمنه مرحب بيكم وأدخلوا لي جوه ، لحدي نزحنا نحن من قريتنا ونزحوا معانا ضيوفنا النازحين ، قبل الدعامة يدخلوا قريتنا بكم يوم وبعد الدعامة أستلموا المدينة عرب والجيش أنسحب لود ربيعة بدأ طوفان المليشيا الغادر على قرى جنوب المدينة عرب وشمالها ، ذات يوم عند الساعة الواحدة صباحاً سمعت صوت كلاب تنبح بصورة كبيرة وكأنها تشير لوجود حركة خرجت للشارع فإذا بي أرى كمية كبيرة من النساء والرجال والشباب في ساحة الشارع ، ويا أهلنا الدار داركم وإنتوا في أمان وحمد لله على سلامتكم وربنا يعوضكم ويحفظكم وبدينا في إيوائهم والله العظيم فيهم من يحمل زوجته هي وطفلها الرضيع إبن أقل من شهر في كاروا حمار ، ومن يحمل والدته التي تبلغ من العمر قرابة ال90 عاماً في كاروا حمار وجارنهم وماشين بكرعينهم ساعات طويله حتى وصلوا قريتنا وسألناهم إنتوا ناس وين ؟ نحن ناس ( قرية الشليخة ) وهي قرية ليست بعيدة منا ، شعرنا إنوا نحن نبل رأسنا وقت مافي جيش ولا شخص حيوقفهم قريب الساعة 2 وفقنا ليهم أوضاعهم وما قادرين نسألهم الحصل شنو ، في عمك كبير شعر لينا عايزين نسأل ، جاء قعد معانا وقال لينا ما تسألوا الحصل شنو ؟ ولا تقدر تتخيل العملوه فينا ، سكتنا ، بعد شوية طفلة تبكي يا أبوي أرح البيت ، بس أرح البيت ، ويمشي بيها على الردمية كدة مسافة 50 متر من البيت ويلوليها وهي تبكي ، بعد شويه زوجتوا تمشي تلحقهم في الردمية ويبكوا وما قدروا يبيتوا معانا في قريتنا ووقفوا كأسره في الردمية والعربات بوابير ، لواري ، دفارات نازحين انتظروا لحدي ركبوا دفار ماشي المناقل ، الساعة 3 ص جات بعد شوية نشوف كتيبه كبيره من النساء والأطفال والرجال والشباب قادمين نحونا وأستقبلناهم بعد شويه بقوا يسلموا على الدفعة الأولى ( هي ي فلان إنت جيت هنا ؟ وناس فلان طلعوا ، يرد ليه ها زول الحله جت مرقت ما فضل فيها زول ) .
جات 3 وربع صباحاً يجن زي 4 من النساء وسألونا من بيت فلان وديناهم البيت ونحن بنرفع ليهم في الشنط بقينا نسألهم جايين من وين يا ناس ؟ قالوا لينا من قرية ( الرضمة ) والدعامة جونا قالوا لينا بكره الصباح ما تنتظرونا .
قريتنا أتملت نازحين من قرى كثيرة ( فحل ، الشايقاب ، بورتبيل ، الرضمة ، أبو حجير ، التكل ، ود حسين الخوالدة )
هجوم الدعامة كان كل يوم قرية وكانت في فرصة للجيش يوقف زحفهم ده بس للأسف …
جميع النساء صغار وكبار بطلعوا بره الحله وبخلوها فاضية في الحواشات ، الرجال والشباب بمشوا الحواشات الصباح وبرجعوا بيوتهم بعد المغرب .
أها بكل أسف جاء دور قريتنا ونزحنا نحن ناس القرية والنازحين الأستقبلناهم نزحنا شالوا العربات وقطعوا صوت العنج في أخوي ،،، ما أحزنني أكثر قــ تل والد صديقي دفاعاً عن شرفه. … القصة طويله بس والله الافعال شنيعة ومميته وأكثر حزناً .
الكلاب ما قعدت ، الناس طلعوا بقرهم وغنمهم…
لو لقوا عندكم شخص مريض في البيت يعني مثلاً مكسور أو أي مرض محتاج عناية وإهتمام طوالي بدون طلقة ويقولوا تاعبهم مالك يلا مع السلامه ( ما عندهم رحمة ) .
عندي ود خالتي شاب صحتو كويسه وزول متعلم ومثقف وعايش حياتوا معانا بطريقة طبيعيه فجأة بقى يعاني ما إضطرابات نفسيه بس مؤثره في ونستوا وتلقي الأوامر وبقى وحيد كده وما إجتماعي ، أها أثناء النزوح والأسرة كلها طالعه من القرية أول أرتكاز دعامه قالوا الشباب ينزلوا ويطلعوا إثباتاتهم أها واحد من الدعامه لاحظ ليه م نزل ( جاء قال ليه انت الكلام ده م ليك ولا شنو ؟ قلنا الشباب ينزلوا والكلام ده م واقع ليك ، سألوا الزول ده قريبوا منو ؟ خالي قال ليهم انا خالو والزول ده عيان وعندو كذا كذا ، تخيل يا مؤمن قالوا لينا عيان أجدعوا في الخزان ده ، الله حلانا جاء واحد قال خلاص أمشوا .
عايز تعرف الحاصل أكثر في الجزيرة شنو ؟ لو انت في كسلا او القضارف ، سنار ، عطبرة … ولاقاك زول من الجزيرة قول ليه الدعامة عملوا في حلتكم شنو ؟ حتسمعوا قصص تشيب الرأس والله .
الحمد لله على ما أراد الله .
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Verified by MonsterInsights