عاجل – الدعم السريع تعتذر ! (التفاصيل)

0
أعربت قوات الدعـ.م السـ.ريع عن أسفها لهجوم قواتها على قوات حركة تحرير السودان قيادة عبدالواحد في شمال الفاشر مبينة إن الحادث وقع عن طريق الخطأ نتيجة لعدم توفر الاتصال والتنسيق الميداني بين القوتين في شمال دارفور.
وأشار الناطق الرسمي باسم قوات الدعـ.م السـ.ريع في بيان إنه قد جرى اتصال في ذات اليوم بين قيادتي الطرفين وتم احتواء الموقف ومعالجة الحادث والاعتذار عنه، وأشادت بموقف حركة تحرير السودان وقيادتها بإلتزام الحياد منذ بداية الحرب وقد تم ترتيب التنسيق الميداني تفاديا لوقوع أي حادث مماثل في كافة دارفور.
وأدى الهجوم الذي وقع يوم الجمعة في مدخل مدينة الفاشر إلى مقـ.تل عدد من الجنود وأسر آخرين حيث نشر جنود الدعـ.م السـ.ريع مقاطع فيديو للحادث. فيما ترددت أنباء لم يعلن عنها الطرفان بإطلاق سراح الأسرى وتسليم الجثـ.ث.
وحول تفاصيل ما جرى، قال الناطق الرسمي للدعـ.م السـ.ريع إن قواتهم رصدت تحركات لقوة في منطقة شمال الفاشر وهو الطريق الذي تستخدمه القوات المسلحة والجهات المتحالفة معها لإمداد الفرقة السادسة المحاصرة من قوات الدعـ.م السـ.ريع، وأوضح إنه فور توفر المعلومات تحركت قوات الدعـ.م السـ.ريع لاستطلاع الموقف في المنطقة المعنية وعند وصولها اشتبكت مع قوة اتضح لاحقا إنها تتبع لحركة تحرير السودان بقيادة القائد عبد الواحد محمد نور كانت في طريقها لمناطق سيطرة الحركة ونتج عن الاشتباك خسائر في الأرواح من الطرفين.
ودعا جميع حركات الكفاح المسلح التي تقف في الحياد للتنسيق في حركة قواتها لتفادي أي حوادث مماثلة. مؤكدة إن قواتها لن تسمح للذين يشعلون الحرب بحرية الحركة في كافة مناطق سيطرتنا بدارفور وخارجها.
وجددت قوات الدعـ.م السـ.ريع اسفها على وقوع مثل هذه الأخطاء الميدانية التي تكلف أرواح من مقاتلينا، وتؤكد على سعيها المستمر للتواصل مع الجميع من اجل بناء سودان العدالة والحرية والمساواة.
قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
Verified by MonsterInsights