نقص فيتامين (B12) يؤثر في حركتنا وأسلوب مشينا ؟؟ (اليك التفاصيل)

0

كشفت الدكتورة شاندانا آر جودا أخصائي أول طب الأعصاب بمستشفى CMI ببنغالور أن نقص فيتامين B12 يمكن أن يسبب فقر الدم وقد يؤدي إلى تلف لا يمكن إصلاحه في الجهاز العصبي. مبينة أن ارتباطه بصحة الأعصاب يمكن أن يؤثر على حركة الفرد وأسلوبه في المشي، وذلك وفق تقرير جديد نشره موقع «onlymyhealth» الطبي المتخصص.

تأثير فيتامين ب 12 على صحة الأعصاب

يقال إن فيتامين ب 12، المعروف أيضًا باسم كوبالامين، يعزز صحة الأعصاب. حيث يلعب دورًا مهمًا في تجديد الألياف العصبية وإصلاح تلف الأعصاب.

ووفقًا لدراسة نشرتها مجلة «Journal of the American Geriatrics Society»، فإن نقص فيتامين B12 معروف سريريًا بأنه مرتبط بالاضطرابات العصبية كالخرف وضعف الإدراك والاكتئاب.

وتشير الدراسة نفسها إلى أن «نقص فيتامين ب 12 قد يتسبب في إزالة الميالين من الأعصاب في الجهاز العصبي المحيطي والمركزي، وقد ارتبط بالاعتلال العصبي المحيطي، وفقدان الإحساس في الأعصاب الطرفية، والضعف في الأطراف السفلية عند كبار السن».

كما وجدت دراسة أخرى نشرت في المجلة الطبية البريطانية (BMJ) أن نقص فيتامين (ب 12) الحاد يمكن أن يؤدي إلى «ضرر عصبي دائم».

الأعراض الشائعة لنقص فيتامين (ب 12)

يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات فيتامين ب 12 إلى عدة أعراض. وتشمل:

– ضعف

– تعب

– فقدان الشهية

– فقدان الوزن المفاجئ

– وخز وتنميل وحرقان في اليدين والقدمين

– صعوبة في المشي ببعض الحالات

وقد يعاني الأفراد الذين لديهم مستويات منخفضة من B12 من أعراض نفسية. وتشمل:

– الاكتئاب

– التهيج

– التغييرات العاطفية

«إذا تركت دون علاج، فقد يؤدي ذلك إلى ضيق في التنفس والتهيج ومشاكل في الرؤية والإسهال والخفقان والاكتئاب ومشاكل صحية معقدة»، حسب الدكتورة جودا.

كيف يؤثر نقص فيتامين (ب 12) على الحركة؟

توضح الدكتورة جودا «قد يؤدي نقص فيتامين ب 12 إلى ضعف العضلات ما يسبب مشاكل متنوعة متعلقة بالمشي مثل تنميل القدمين والوخز وحرقان القدمين الذي يؤدي بدوره لصعوبة في المشي». وتابعت «قد يتسبب أيضًا في عدم ثبات المشي، أو عدم القدرة على المشي أو الترنح (فقدان القدرة الجسدية». مشددة على «ضرورة معالجة نقص فيتامين ب 12 على الفور لتجنب تلف الأعصاب الذي لا رجعة فيه».

طرق لتحسين مستويات فيتامين ب 12 في الجسم

إذا واجهت أيًا من الأعراض المذكورة أعلاه، فمن المستحسن فحص مستويات B12، وإذا لزم الأمر، اعتمادًا على شدة الحالة، قد يصف خبير الصحة الخاص بك حقن B12 أو مكملات B12. ومع ذلك، يمكن تحقيق مستويات فيتامين ب 12 الصحية من خلال نظام غذائي متوازن ومغذ. قد يشمل اللحم والأطعمة المدعمة والسمك واللبن ومنتجات الحليب كالزبادي والجبن.

تلعب الفيتامينات والمعادن دورًا مهمًا في الحفاظ على صحتنا العامة. ويعد فيتامين (ب 12) أحد العناصر الغذائية الأساسية لجسمنا؛ وبالتالي فإن تلبية المتطلبات اليومية لهذا الفيتامين المعين أمر في غاية الأهمية.

ووفقًا لمكتب المكملات الغذائية التابع للمعهد الوطني للصحة (NIH) ، يبلغ متوسط المدخول اليومي من فيتامين (ب 12) من الطعام 5.94 ميكروغرام للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 20 وما فوق، و 3.78 ميكروغرام للنساء.

أما الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2-19، فمتوسط المدخول اليومي من فيتامين ب 12 من الطعام يتراوح من 3.76 ميكروغرام إلى 4.55 ميكروغرام.

 

اضف ردك !

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com